اخبار الرياضة

الفيفا يعلن إنخفاضا في حصيلة رسوم الإنتقالات الصيفية

أعلن الإتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” أن حصيلة الرسوم الخاصة بالإنتقالات الصيفية للاعبين سجلت إنخفاض طفيف مقارنة بالرسوم التي تم تحصيلها بالموسم الماضي.

وأشار الفيفا في بيان رسمي نشره على الموقع الرسمي أن حصيلة رسوم الإنتقالات التي تم دفعها خلال فترة الميركاتو الصيفي الحالي والتي بدأت من بداية يونيو حتى نهاية أغسطس بلغت 3.72 مليار دولار.

وتابع البيان أن الحصيلة صيف 2020 سجلت إنخفاض بسبب تداعيات فيروس كورونا وبلغت الحصيلة 4 مليار دولار في الوقت الذي شهدت فيه وصول الرسوم إلى 5.8 مليار دولار صيف 2019 كرقم قياسي.

ووفقاً لما أعلنه الإتحاد الدولي لكرة القدم فإن الأندية الألمانية سجلت فائض بقيمة ما يزيد 120 مليون دولار خلال فترة الإنتقالات الصيفية حيث قامو بإنفاق مبلغ طفيف بلغ من 348.3 إلى 337.9 مليون دولار مع إرتفاع إيرادات الأندية الألمانية من رسوم الإنتقالات لتبلغ من 354.7 إلى 462.7 مليون دولار.

وأوضح الفيفا أن إنجلترا إستمرت في صدارة الدول صاحبة أكبر النفقات خلال سوق الإنتقالات الصيفية بمبلغ قيمته 1.146 مليار دولار بفارق كبير عن إيطاليا التي أنفقت 473.8 مليون دولار وفرنسا بقيمة 428.9 مليون دولار.

يذكر أن الفيفا يقوم بتطبيق نظام مطابقة الإنتقالات الخاصة باللاعبين والمعروف باسم تي إم إس “TMS” لمراقبة الصفقات بين الأندية من دول مختلفة حيث يقوم هذا النظام بتسجيل كافة الصفقات بشكل رسمي بهدف إحكام السيطرة على سوق التعاقدات الدولية وتوفير قدر كبير من الشفافية والحيلولة دون وجود عمليات لغسيل الأموال وحماية اللاعبين القصر وتحت السن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى