اخبار الرياضة

عقوبات مغلظة من الكونميبول على بوكا جونيور

محرم إبراهيم

أعلن اتحاد كرة القدم بأمريكا الجنوبية “الكونميبول” توقيع عقوبات شديدة بحق لاعبين ومسؤولين بنادي بوكا جونيور الأرجنتيني على خلفية الأحداث التي تابعت مباراة الفريق ضد أتليتكو مينيرو البرازيلي في ثمن نهائي كأس الليبرتادوريس.

 

ووفقاً لبيان صادر عن الكونميبول فإنه تم توقيع غرامة على نادي بوكا جونيور وإيقافات وغرامات بحق ستة لاعبين وإثنين من مسؤولي النادي على خلفية الأحداث السلبية عقب مباراة أتلتيكو مينيرو البرازيلي.

 

وأشار البيان إلى تغريم مسؤولي البوكا راؤول كاسيني ومارسيلو ديلجادو 30 ألف دولار وحرمانهم من حضور مباريات الكونميبول لمدة عامين.

 

وأوضح البيان أنه تم توقيع عقوبات بحق لاعبين من بوكا جونيور وهم :

كريستيان بافون و سيباستيان بيا بالإيقاف ستة مباريات وتغريم كلا منهم 30 ألف دولار.

إيقاف ماركوس روخو 5 مباريات وتغريمه 25 ألف دولار.

إيقاف كارلوس إيزكيودوز 4 مباريات وغرامة 20 ألف دولار.

إيقاف دييجو جونزاليس 3 مباريات وغرامة 15 ألف دولار.

إيقاف خافيير جارسيا مبارتين وغرامة 10 ألاف دولار.

 

ولم يذكر النادي الأرجنتيني شيئاً عن تلك العقوبات عبر حساباته على وسائل التواصل الإجتماعي ولديه الأحقية في الطعن خلال 7 أيام حسب لوائح الكونميبول.

 

يذكر أن الأحداث تعود ليونيو الماضي عقب إقتحام مسؤولين ولاعبين من البوكا لغرفة ملابس أتليتكو مينيرو وحدوث إشتباكات عقب رفض حكم الڤار إحتساب هدف للفريق الأرجنتيني مما أدى لوصول المباراة لركلات الترجيح والتي أسفرت عن فوز الفريق البرازيلي وتأهله لربع نهائي البطولة القارية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى